جاري التحميل ...
الاثنين ۸ ذوالحجة ۱٤۳۹ | Tuesday 21 August 2018

البدريون يد تقاتل و يد تبني مستقبل العراق

البدريون يد تقاتل و يد تبني مستقبل العراق

بابل/الموقع الرسمي لمنظمة بدر

أكد النائب رزاق الحيدري . عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي و مسؤول تنظيمات منظمة بدر بابل . على أن تكون كافة القدرات و الكفاءات مسخرة بشكل كامل لخدمة العراق أرضا و شعبا . و أتى هذا الحديث في معرض لقاء الحيدري بمسؤولي التنظيمات و اللجان و المكاتب الفرعية لمنظمة بدر في محافظة بابل . هذا و قد حث النائب الحيدري الحاضرين على ضرورة تحمل المسؤوليات تجاه ما تمر به البلاد من منعطف مصيري سيحدد لون و شكل المستقبل . و أشار إلى أهمية تعميق العلاقات و توطيدها مع كافة شرائح المجتمع العراقي , و الإصرار على أن تبقى بدر بكل محتواها مثالا ثابتا للقيم و الخلق و المبادئ الرصينة التي تحتذي بها الأجيال و تفتخر بالإنتماء تحت مسمياتها . و هذا لن يكون إلا بالعزيمة و العقيدة الراسخة التي تستلهم جذوتها من التجارب السابقة لقادة منظمة بدر. الذين بذلوا كل ما يملكون من أجل عزة و كرامة هذا البلد و شعبه .. و قد تناول الإجتماع العديد من الملفات المهمة و القظايا الوطنية التي يجب معها إتخاذ مواقف حاسمة تستحق أن يكون البدريون أهلا لها . فالفترة التي مضت بكل حرائقها أثبتت للعراقيين مدى صدق المشروع الوطني الذي تقوده الأيادي المجاهدة لمنظمة بدر في سوح القتال ضد الإرهابيين و التكفيريين , و في ميادين المواجهات السياسية . و بكلا المنظورين كان للبدريين قصب السبق في تحقيق الكثير من الإنجازات و الوقوف في الوقت ذاته بوجه العديد من المخططات التي من شأنها زعزعة الأمن و جعل العراق على هامش الوجود الديموغرافي للعالم . و إختتم النائب رزاق الحيدري خطابه مع الحاضرين بالعديد من الوصايا و قد كان من أهمها . أن يتحلى الجميع بروح المواطنة و الإصرار على بذل المزيد من العطاء خدمة للعراق و العراقيين ... ع. ج.علي الحلي: البدريون يد تقاتل و يد تبني مستقبل العراق أكد النائب رزاق الحيدري . عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي و مسؤول تنظيمات منظمة بدر بابل . على أن تكون كافة القدرات و الكفاءات مسخرة بشكل كامل لخدمة العراق أرضا و شعبا . و أتى هذا الحديث في معرض لقاء الحيدري بمسؤولي التنظيمات و اللجان و المكاتب الفرعية لمنظمة بدر في محافظة بابل . هذا و قد حث النائب الحيدري الحاضرين على ضرورة تحمل المسؤوليات تجاه ما تمر به البلاد من منعطف مصيري سيحدد لون و شكل المستقبل . و أشار إلى أهمية تعميق العلاقات و توطيدها مع كافة شرائح المجتمع العراقي , و الإصرار على أن تبقى بدر بكل محتواها مثالا ثابتا للقيم و الخلق و المبادئ الرصينة التي تحتذي بها الأجيال و تفتخر بالإنتماء تحت مسمياتها . و هذا لن يكون إلا بالعزيمة و العقيدة الراسخة التي تستلهم جذوتها من التجارب السابقة لقادة منظمة بدر. الذين بذلوا كل ما يملكون من أجل عزة و كرامة هذا البلد و شعبه .. و قد تناول الإجتماع العديد من الملفات المهمة و القظايا الوطنية التي يجب معها إتخاذ مواقف حاسمة تستحق أن يكون البدريون أهلا لها . فالفترة التي مضت بكل حرائقها أثبتت للعراقيين مدى صدق المشروع الوطني الذي تقوده الأيادي المجاهدة لمنظمة بدر في سوح القتال ضد الإرهابيين و التكفيريين , و في ميادين المواجهات السياسية . و بكلا المنظورين كان للبدريين قصب السبق في تحقيق الكثير من الإنجازات و الوقوف في الوقت ذاته بوجه العديد من المخططات التي من شأنها زعزعة الأمن و جعل العراق على هامش الوجود الديموغرافي للعالم . و إختتم النائب رزاق الحيدري خطابه مع الحاضرين بالعديد من الوصايا و قد كان من أهمها . أن يتحلى الجميع بروح المواطنة و الإصرار على بذل المزيد من العطاء خدمة للعراق و العراقيين ...

ع.ج

تح ع.ب




تعليقات المستخدمين