جاري التحميل ...
الاثنين ۸ ذوالحجة ۱٤۳۹ | Tuesday 21 August 2018

ضمن نشاطات منظمة بدر وتحت شعار شهدائنا فخرنا ورمز عزتنا تم اختتام البطولة الكروية التي حملت اسم الشهيد علي محمود الشمري

ضمن نشاطات منظمة بدر وتحت شعار شهدائنا فخرنا ورمز عزتنا تم اختتام البطولة الكروية التي حملت اسم الشهيد علي محمود الشمري

 شهدائنا فخرنا ورمز عزتنا تحت هذا الشعار اختتمت مساءالامس البطولة الكروية التي حملت اسم الشهيد علي محمود الشمري المصور الحربي في قناة الغدير الفضائية برعاية منظمة بدر فرع الرصافة الثالث مكتب الزعفرانية وباشراف مباشر من الحاج علي هادي مسؤول مكتب الزعفرانية لمنظمة بدر حيث حضر حفل اختتام هذه البطولة ممثل السيد مسؤول فرع الرصافة الثالث لمنظمة بدر السيد عبد الصافي المعاون التنفيذي للفرع حيث القا السيد الصافي كلمة بهذه المناسبة عبر من خلالها عن امتنانه لهذا النشاط الذي يخلد شهداء الطريق الجهادي للمنظمة وكذلك نقل تحيات السيد علي جعفر العلاق مسؤول منظمة بدر فرع الرصافة الثالث وعضو مجلس محافظة بغداد وكوادر وتنظيمات الفرع مباركا لهذه الجهود النبيلة التي تدل على مكانة واهمية شهدائنا في المجتمع البدري وحضر ايضا الحاج ابو احمد الشمري معاون مسؤول التنظيمات والسيد محمد لفتة مسؤول النشاط الرياضي في المكتب الجماهيري للفرع اضافة الى الاخ ابو ايوب الشمري مسؤول المكتب الاعلامي وعدد من اعضاء المكتب الاعلامي للفرع وكذلك عدد من وجهاء وشيوخ عشائر المنطقة اضافة الى عدد من رؤساء الفرق الرياضية في الزعفرانية. واستهل اللقاء بالوقوف دقيقة صمت وقراءة سورة الفاتحة حداد على روح المغفور له الشهيد علي الشمري وكذلك شهداء الحشد الشعبي وقواتنا الامنية. يذكر ان البطولة اقيمت على ملعب الزراعة في منطقة الزعفرانية بمشاركة اربعة وعشرين فريقا حيث اعتمد نظام التسقيط الفردي ليترشح الى النهائي فريقا حي الزهور والمعلمين الذي اثبت ومنذ الدقائق الاولى احقيته بالفوز بكاس البطولة من خلال الطلعات الهجومية والانضباط العالي لدى لاعبيه وفعلا تحقق ذلك وتمكن من الظفر بالكأس على حساب منافسه فريق الزهور وقد تغلب عليه بنتيجة 3-0 بثلاث اهداف دون مقابل. وبعد نهاية المباراة تم توزيع الميداليات على لاعبي الفريقين وكذلك كأس البطولة للمركزين الاول والثاني حيث اختتم اللقاء بالروح الرياضية التي سادها الحب والوئام بين الحاضرين من لاعبين ومدربين ومشرفين وضيوف معاهدين السير على طريق الشهداء لاكمال مسيرتهم في حماية المقدسات والحفاظ على وحدة العراق وشعبه من اذناب التكفير الوهابي الداعشي.




تعليقات المستخدمين